التخطي إلى المحتوى

رصدت كاميرات المراقبة داخل الملهى الليلي في إسطنبول الذي شهد مجزرة ليلة الاحتفال برأس السنة، أحد المهاجمين وهو متنكر في زي “سانتا كلوز”، كما رصدت لحظة إطلاق آخر النار بعشوائية.

ويظهر في المقطع الذي نشرته مواقع إخبارية تركية المسلح متخفيا في زي سانتا كلوز وهو داخل الملهى، قبل أن يبدأ في إطلاق النار العشوائي الذي راح ضحيته حوالي 39 قتيلاً و69 جريحاً.

يشار إلى أن وزير الداخلية التركي سليمان سويلو، أعلن صباح الأحد، أن الاعتداء الذي استهدف ملهى “رينا” في إسطنبول خلال الاحتفالات بعيد رأس السنة أوقع 39 قتيلاً من بينهم 16 أجنبياً، وأن الشرطة لا تزال تبحث عن منفذه.

 للإشتراك في خدمة موسوعة على الواتس أب رجاء حفظ رقم الموسوعة الموجود بالأسفل ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :

  0096566750498

t_logo

اشترك مجاناً في قناة وسم على تليغرام: اضغط هنا

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Send this to friend