التخطي إلى المحتوى

يحرص الكثير من الفتيات و الشباب من مختلف أنحاء العالم على مواكبة الموضة و من أبرز ما انتشر مؤخراً ،و أقبل الكثير منهم على انفاق مبالغ طائلة لعمله هو الوشم أو التاتو .. و السؤال الذي يبحث الكثير عن اجابته ما هو حكم الوشم .. ؟ تفضل عزيزي القارئ بمتابعة السطور التالية لهذه المقالة و سوف تجد الإجابة على ذلك .

أولاً نبذة عن الوشم ،و أضراره .. الوشم أو التاتو يعني أن يقوم الفرد بتغير لون جلده ،و ذلك من خلال غرس ابرة به ،و ذلك حتى يخرج دم من هذا المكان ،و بعدها يبدأ في وضع الصبغات ذات الألوان المختلفة في هذا المكان و في الآونة القليلة الماضية بدأ الكثير من الشباب و الفتيات في عمله بأماكن مختلفة من الجسم سواء إن كان الشفتين أو القدمين أو اليدين أو الحواجب أو غير ذلك من الأماكن و بالرغم من أن الهدف الأساسي لمن يقوم بعمل الوشم هو تغير شكله إلى الأفضل أو تقليد شخص ما أو مواكبة الموضة إلا إن للوشم الكثير من الأضرار .. فيمكن أن تكون الإبر المستخدمة في عمل الوشم سبباً في نقل الأمراض المعدية مثل الإيدز ،و الإلتهاب الكبدي الوبائي ،و لتجنب ذلك من الضروري انتقاء الأماكن التي سيتم بها عمل الوشم بعناية شديدة . ،و من ناحية آخرى قد يكون الوشم سبباً الإصابة بعدوى جلدية ناتجة عن وجود بكتريا في الحبر المستخدم لعمل الوشم و من أعراض ذلك تهيج الجلد ،و احمراره و من الممكن أيضاً ظهور تجمعات دموية بعد اجراء الوشم و في الغالب تظهر على شكل ورم أو هالات تتراكم حول المكان الذي تم عمل الوشم به و يجب أيضاً أن يدرك الشخص المقبل على عمل الوشم أن أمر ازالته صعب للغاية بالرغم من التقدم في الوسائل و الأدوات المستخدمة في عمله إلا إن الإزالة تتطلب وقتاً و جهداً طويلاً .

ثانياً ما هو حكم الوشم .. ؟ قبل أن يفكر الإنسان في عمل شيئ يجب أن يعرف أولاً حكمه هل يجوز فعل ذلك أم لا …؟ و فيما يتعلق بحكم عمل الوشم كان موقع الإمام ان باز رحمه الله قد أوضح أنه لا يجوز عمل الوشم ،و ذلك لأن رسول الله صلى الله عليه و على آله و صحبه و سلم قد لعن كل من الواشمة و المتوشمة و قد بين أن الوشم هو أن يقوم الشخص بغرز ابرة في مكان ما بجسده سواء في اليد أو الوجه حتى يخرج من هذا المكان دماً فأذا خرج الدم أصبح هناك شيئاً كالنيل أو ما يشابه ذلك تقوم بترك نقط في هذا المكان سواء ان كان اليد أو الوجه لا توافق صفته أي طبيعته التي خلقه الله بها و لذلك يعد الوشم تغير لخلق المولى عز وجل ،و لهذا لا يجوز عمله .

ثالثاً حكم من قام بعمل الوشم في طفولته ..؟ بالنسبة لما قام بعمل الوشم ،و هو صغير السن آي في طفولته قبل أن يبلغ قد أوضح موقع الإمام ابن باز بأنه ليس عليه حرج ،و أكد على ذلك بحديث رسول الله صلى الله عليه و سلم (رفع القلم عن ثلاثة .. عن النائم حتى يستيقظ، و عن الصغير حتى يبلغ ،و عن المجنون حتى يفيق ) صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم .. و أوضح أيضلً أنه اذا امكن لهذا الشخص أن يقوم بإزالة الوشم دون أن يقع عليه ضرر أو أذى فيجب عليه ازالته ،و أما اذا كان سوف يتأذى أو يتضرر فليس عليه حرج .

أخيراً .. يجب على الانسان قبل أن نقوم بعمل شيء أن يبحث أولاً وراء حكمه هل يجوز له فعل ذلك أما لا ،و أن يتعرف أيضاً على أضراره ،و ذلك حتى يكون بمأمن من الإصابة به .. نسأل المولى عزوجل أن يحفظنا جميعاً .

 للإشتراك في خدمة موسوعة على الواتس أب رجاء حفظ رقم الموسوعة الموجود بالأسفل ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :

  0096566750498

t_logo

اشترك مجاناً في قناة وسم على تليغرام: اضغط هنا

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Send this to friend